سماحة الإسلام لغيره من الأديان
09/21/2015
237
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع
 يندهش المسلمون تمام الاندهاش عندما يوصمون بعدم سماحتهم تجاه الأديان الأخرى، ويكفي شهادة التاريخ بأن غير المسلمين لم يجدوا فترة من الفترات أمنوا فيها على أنفسهم وعاشوا حياة طيبة إلا في فترات الحكم الإسلامي. بل إن القرآن يحث المسلمين في غير موضع على المعاملة الطيبة مع غيرهم من أهل الأديان الأخرى، مطلقاً على اليهود والنصارى أهل الكتاب، إشارة إلى أنهم أديان سماوية يعبد أهلها الله عز وجل آمراً المسلمين بوجوب الحفاظ على معابد اليهود وكنائس النصارى قبل مساجد المسلمين فيقول تعالى: الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز( الحج آية 40)  وعلى الرغم من ذلك، نرى بعضاً من الجهال مما ابتلى الله بهم المسلمون يحضون على عدم التسامح مع غيرهم، وذلك ليس بسبب الدين كما أوضحنا ولكن نظراً للجهل المطبق لتلك الفئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *