إجبار المرأة على الزواج
09/21/2015
213
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع
برنامج التبادل المعرفى » إجبار المرأة على الزواج
إجبار المرأة على الزواج
قد يتم الزواج من خلال قيام طرف بالتوفيق بين زوجين دون أن يجتمعا مع بعضهما البعض أو دون أخذ إذن المرأة، وقد كان هذا النوع من الزواج مشهوراً في الطبقات المالكة الحاكمة والارستقراطية في العالم، بما فيها أوروبا. أما في الإسلام، فلا يجوز بحال من الأحوال إجبار المرأة على الزواج حتى يتم استئذانها وتحصل موافقتها. فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم (لا تنكح الأيم حتى تستأمر، ولا تنكح البكر حتى تستأذن). وقال النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً أن اليتيمة تستأمر وصمتها إذنها ولا يجوز لوليها أن يزوجها دون رغبتها. وعلى الرغم مما سقناه من أدلة سابقة لا زال البعض يتهم الإسلام جوراً بإجبار المرأة على الزواج. ولدحض هذه الشبهة نقول باختصار:
 • يأمر الإسلام بوجوب استئذان المرأة قبل زواجها
 • يحض الإسلام الآباء على تخير الشريك المناسب لأبنائهم.
 • جرت العادة بين بعض المسلمين على إجبار أطفالهم على الزواج من أبناء عمومتهم. ولا بد أيضا استئذان المرأة في تلك الحالة فإن أبت فلا يصلح زواجها
 لا بد من الطرفين الاجتماع مع بعضهما البعض والتحدث سوياً حتى يحسما أمر زواجهما من عدمه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *