الولي
09/21/2015
232
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع
 يجوز زواج المرأة في الإسلام دون موافقة أبيها إن كان غائباً، على أن يكون وليها في هذه الحالة أقرب أقربائها سواءً كان أخاً أو جداً أو عماً. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة لم ينكحها الولي أو الولاة فنكاحها باطل قالها ثلاثاً.
 والسؤال هنا هل تعتبر المرأة المسلمة مقهورة نظراً لضرورة موافقة وليها في ضوء الاعتبارات التالية؟
 • وجوب استئذان المرأة نفسها، إلى جانب موافقة أبيها أوليها
 • حكمة وجود الولي حتى لا تنخدع  المرأة البكر لحداثة سنها للكلام العذب أو تتأثر بالعواطف
 ومع هذا إذا تعنت الأب في زواج ابنته من زوج صالح لأسباب غير مقنعة، فمن حقها أن تطالب بحقها في الزواج منه من خلال المحكمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *