عمليات تغيير الجنس
09/21/2015
277
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع
 عملية تغيير الجنس هي عملية جراحية يتم من خلالها تحويل مظهر ووظائف جنس الشخص  ليكتسب مظهر ووظائف الجنس الآخر، سواءً من ذكر لأنثى أو من أنثى لذكر، وهو ما نجحت في عمله بالفعل العمليات الجراحية الحديثة في ضوء العلم الحديث.
 ومن الناحية الإسلامية، يرى الإسلام أن الله قد خلقنا إما ذكوراً أو إناثاً يقول تعالى: يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا سورة النساء الآية رقم 1. ويقول تعالى فى سورة الحجرات الآية رقم  13يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى.
 لقد خلق الله عز وجل وجعل لكل منا فطرة تتناسب مع نوعه، وفطرة الرجل تختلف عن فطرة المرأة.
 وفي ضوء ما أوردناه بالأعلى، نستنتج بأنه لا يجوز في الإسلام تغيير الجنس، لأنه يعد تغييراً لخلق الله.
 ولا يجيز الإسلام مثل هذا التغيير سوى في حالة واحدة، وهي عندما يجمع الشخص بين وظائف الجنسين، في هذا الحالة يسمح بالتدخل الطبي لتحديد نوع الشخص إما ذكر أو أنثى ويعد في هذه الحالة تصحيحاً وليس تغييراً للجنس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *