الحضارة الإسلامية حضارة العدل والمساواة والرحمة
07/14/2019
79
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع

عقد المنتدى الإسلامي بالشارقة اليوم بمقره برنامج “الحضارة الإسلامية” العلمي ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لانعقاد الدورة العلمية التاسعة عشرة “محكم التنزيل” وبمشاركة عدد من رواد الدراسات التاريخية والمختصين في علم الاجتماع.
ويهدف البرنامج إلى نشر ثقافة وتاريخ الحضارة الإسلامية بالمجتمع وتعريف الأفراد بخصائصها الجلية، واستعراض أبرز ملامح تطور الحضارة وانهيارها عند ابن خلدون، حيث يكرس المنتدى الإسلامي جملة واسعة من البرامج الثقافية المتخصصة في خدمة الحضارة الإسلامية ورفد المجتمع بالمعارف المتخصصة حول دور المؤرخين في نشر معارف وعلوم الثقافة الإسلامية السمحة في أصقاع الأرض باعتبارها الحاضن الثقافي والمكون الفكري الأساسي لهوية المجتمع.
وقدم البرنامج العلمي الدكتور نور الدين الصغير – أستاذ قسم التاريخ والحضارة الإسلامية بكلية الآداب في جامعة الشارقة – حيث بين بداية خصائص الحضارة الإسلامية؛ والتي تتميز عن غيرها من الحضارات بمجموعة من الخصائص والصفات، من أهمها: حضارة مصدرها الوحي، وأنها حضارة إنسانية تكرم الإنسان وتخدمه وتهدف إلى التقدم والرقي في مختلف نواحي الحياة وتضم مختلف الأجناس دون التفريق بينهم وتعطيهم فرصا متساوية في الحياة وكونها حضارة أخلاقية .. القيم الاخلاقية تحكمها وتنظمها ومنها العدل والصدق، والوفاء بالعهود، إضافة إلى أنها حضارة عقلية وعلمية وأخيرا حضارة تقوم على التسامح إذ لم تظهر حضارة قبلها اتصفت بالتسامح كما اتصفت بها الحضارة الإسلامية، وخصوصا التسامح بين الأديان حيث تعايشت الحضارة الإسلامية مع الأديان الأخرى، فتفاعلت مع الحضارات والعقائد الأخرى حضارة العدل والمساواة والرحمة.
وبين الدكتور الصغير بأن الحضارة الإسلامية عند ابن خلدون هي الوصول إلى قمة العمران والتطور الثقافي والشخصي للمجتمع والدخول للرقي الاجتماعي الثابت– ضمن الإطار الاجتماعي والتاريخي – ويعتبر ابن خلدون أول من استخدم مصطلح الحضارة بمفهومه القريب من معناه حديثا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *