المملكة لها تجربة رائدة في نشر ثقافة التسامح ومحاربة الإرهاب
07/07/2019
90
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع

استقبل وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، في مكتبه في جدة المفوض السامي لتحالف الحضارات بالأمم المتحدة السيد ميغيل موراتينوس، بحضور الأمين لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار بين أتباع الأديان والثقافات الدكتور فيصل بن عبدالرحمن المعمر .
وتفصيلاً، رحب الوزير آل الشيخ، بالمفوض السامي لتحالف الحضارات في الأمم المتحدة، وأكد حرص الوزارة الدائم لبناء جسور التفاهم والتواصل مع مختلف الثقافات الإنسانية.
واستعرض الوزير آل الشيخ الجهود التي تبذلها المملكة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز وبمتابعة حثيثة من سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان لنشر الحوار والتعايش والتسامح ونبذ العنف بين الشعوب، مشيرًا إلى أن المملكة لها تجربة فريدة في تصدير ثقافة الحوار والتسامح ونبذ العنف ومكافحة الإرهاب الذي عانته أولاً.
قدم آل الشيخ شرحًا وافيًا حول رسالة الوزارة وخططها وأبرز البرامج والأعمال المتنوعة التي نفذتها محليًا وعالميًا بهدف تعزيز مفاهيم التعايش والوسطية والاعتدال، ونشر ثقافة الحوار ودعم وترسيخ قيم السلام وفق روية المملكة ٢٠٣٠ .
ومن جهة أخرى، أبدى المفوض السامي شكره على حسن الاستقبال وعبّر عن إعجابه بتجربة الوزارة والمشروعات والبرامج والمبادرات التي تواصل الوزارة تنفيذها لنشر ثقافة الحوار وتعزيز قيم التعايش والتلاحم والتسامح والوسطية والاعتدال ونبذ العنف والتطرف، معربًا عن تقدير منظمات الأمم المتحدة وخصوصًا تحالف الأمم المتحدة للحضارات لهذه الجهود المبذولة في هذا الشأن.
وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك في مجال تعزيز ونشر قيم الحوار والتسامح والتعايش بين الأمم والشعوب وكذلك بحث المشروعات والبرامج ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *