التبادل المعرفي يشارك في دراسة حالة اللغة العربية في المملكة
06/23/2019
77
لا توجد تعليقات
شارك الموضوع

شارك برنامج التبادل المعرفي في دراسة حالة اللغة العربية في المملكة العربية السعودية والتي نظمها مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية وتحدث في بداية حلقة النقاش د عبدالله الوشمي مدير مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية عن الدراسة التي قام بها المركز بالتعاون مع منظمة اليونسكو واهدافها من توضيح حالة اللغة العربية من خلال عدد من المعايير منها التعليم، النشر، تقنية المعلومات، وتوفير الامكانات اللوجستية ثم استعرض د محمود المحمود ود عبدالله الفيفي الدراسة والتي اشتملت على اربعة محاور هي:
1- بيانات حيال السياق الوطني للغة العربية
2- اشكاليات اللغة العربية وانشا مجتمه المعرفية
3- تحليل مفصل لدعام مجتمع المعرفية في المملكة العربية السعودية
4- الاتنتاجات والتوصيات
وتحدث الدكتور عبدالله بن فهد اللحيدان مستشار معالي الوزير المشرف على برنامج التبادل المعرفي موضحا اهمية الدراسة خصوصا وهي الاولى من نوعها شاكرا مركز الملك عبدالله على جهودهم في هذا المجال ثم ابدى بعض الملاحظات ابرزها وجود مؤشرات اخرى لحالة اللغة العربية في المملكة لم ترد في الدراسة مثل جهود المملكة لتعليم العربية لغيرالناطقين بها وكذلك اهمية استبدال مطلح الاحياء الذي وصفت فيه الدراسة الحالة التي مرت بها اللغة العربية بعد عصر الانحطاط بمطلح التجديد وهو مصطلح له اصوله الشرعية في تراثنا العربي والاسلامي وكذلك ضرورة ان تتضمن التوصيات تكثيف الترجمة الى اللغة العربية ومنها الى جميع اللغات لاثرا الجانب المعرفي باللغة العربية. شارك في حلقة النقاش اكثر من ثلاثين استاذ واساتذة من الجامعات والجهات ذات العلاقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *