التصنيف: الركن الإسلامي

الرَّغبة لغة:مصدر قولهم: رغب في الشّيء، وهو مأخوذ من مادَّة: (ر غ ب) التي تدلُّ في أصل اللّغة على معنيين: أحدهما:طلب لشيء. والآخر:سعة في شيء. فمن الأصل الأوّل:الرّغبة في الشّيء: الإرادة له، تقول: رغبت في الشّيء، فإذا لم ترده قلت: رغبت عنه. ومن المعنى الثّاني قولهم: الشّيء الرّغيب: الواسع الجوف، يُقال: حوض رغيب، وسقاء رغيب، والرّغيبة: العطاء الكثير، والجمع: رغائب. الرغبة اصطلاحًا: قال الكفوي في «الكليات»: رغب فيه: أراده بالحرص عليه، ومن ثمّ تكون الرّغبة: إرادة الشّيء بالحرص عليه. وذكر المناويّ: أنَّ الرّغبة: إرادة الشّيء مع حرصٍ عليه، فإذا قيل: رغب فيه وإليه اقتضى الحرص عليه، وإذا قيل: رغب عنه…

09/22/2015
79
لا توجد تعليقات
المزيد

الرّهبة مصدر قولهم: رهب، يُقال: رَهِب -بكسر ثانيه-: يَرْهَب -بالفتح-، رهبةً ورُهبًا (بالضّمِّ)، ورَهَبًا (بالتّحريك)؛ أي: خاف، وكلُّ ذلك مأخوذ من مادّة (ر هـ ب) التي تدلُّ على معنيين: أحدهما:الخوف. والآخر:الدّقّة والخفّة. والرّهبة في هذه الصّفة ترجع إلى المعنى الأوّل: يُقال: رهبَه إذا خافه، وتقول: أرهبه واسترهبه إذا أخافه، وترهّب غيره إذا توعَّده، والاسم من ذلك: الرّهب والرّهباء، تقول: الرّهباء من الله، والرّغباء إليه. وفي حديث الدّعاء: «رغبة ورهبةً». وفسّر قول الله تعالى: (قالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ) [الأعراف:116] استدعوا رهبتهم، حتّى رهبهم النّاس، يقال: ترهَّب الرَّجلُ: إذا صار راهبًا يخشى الله. والترهّب: التّعبُّد؛ وهو: استعمال الرّهبةِ….

09/22/2015
80
لا توجد تعليقات
المزيد

لزكاة لغة: أصل المادّة يدلُّ على الزيادة والنَّماء، يقول ابن فارس: الزّاي والكاف والحرف المعتلّ: أصل يدلُّ على نماءٍ وزيادةٍ، ويقال: الصّدقةُ زكاة المال. قال بعضهم: سُمّيت بذلك؛ لأنّها مما يرجى به زكاء المال، وهو زيادته ونماؤه. وقال بعضهم: سُمِّيت زكاة؛ لأنّها طهارة. قالوا: وحجّة ذلك قوله -جلّ ثناؤه-: (خُذْ مِنْ أَمْوالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِها) [التوبة:103]، والأصل في ذلك كلّه راجع إلى هذين المعنيين، وهما النّماء والطّهارة. وتطلق الزّكاة على معان، فهي: الصّلاح، ورجل تقيٌّ زكيّ؛ أي: زاك من قومٍ أتقياء أزكياء، وقد زكا زكاء وزكوًّا وزكي وتزكَّى وزكَّاه الله، وزكّى نفسه تزكية: مدحها، وتزكَّى؛ أي: تصدّق. والزّكاة: زكاة…

09/22/2015
73
لا توجد تعليقات
المزيد

* الاحتساب لغة واصطلاحًا: الاحتساب لغة: مصدر احتسب، وهو من مادة (ح س ب) التي تدلُّ في اللغة على معان عديدة منها: العدّ، والكفاية. ومن المعنى الأوّل (العدّ) قولهم: حسبت الشّيء أحسبه حسبًا وحسبانًا، قال تعالى: (الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبانٍ) [الرحمن:5]. ومن الباب: الحَسَبُ الذي يعدُّ من الإنسان، قال أهل اللّغة: معناه أن يعدّ آباء أشرافًا، ومن هذا الباب قولهم: احتسب فلان ابنه إذا مات كبيرًا، وذلك أن يعدَّه في الأشياء المذخورة له عند الله. والاسم: الحسبة، وهو الأجر، أو احتساب الأجر، وفلان حسن الحسبة بالأمر إذا كان حسن التّدبير، وهذا أيضًا من الباب؛ لأنّه إذا كان حسن التّدبير للأمر كان…

09/22/2015
77
لا توجد تعليقات
المزيد

et الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: جاء في الحديث عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من أيَّامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى الله من هذه الأيام العشرة»، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهادُ في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهادُ في سبيل الله، إلَّا رجل خرج بنفسِه ومالِه، فلم يرجع من ذلك بشيءٍ» [صحيح البخاري]. فمن فضل الله تعالى على عبادِه أن جعلَ لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يُقرِّبُهم إلى ربِّهم، والسعيدُ منِ اغتنمَ تلك المواسم، ولم يجعلها تمرُّ عليه مرورًا عابرًا. ومن هذه المواسم الفاضلة: عشر ذي…

09/22/2015
80
لا توجد تعليقات
المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد. جاء في الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «أفضلُ الصِّيام بعد رمضان: شهر الله المحرّم، وأفضل الصّلاة بعد الفريضة: صلاة اللّيل» [صحيح مسلم]. قال أبو عُبيد: إنما نسبه إلى الله عز وجل -والشهور كلها له- لتشريفه وتعظيمه، وكل مُعظَّم يُنسب إليه. وإنما خصَّه بقوله: «المحرَّم» دون باقي المحرَّمات؛ لأنه كان معروفًا بذلك الاسم. قال الحافظ العراقي: «ما الحكمةُ في تسمية المحرَّم: شهر الله، والشهور كلها لله، يحتمل أن يُقال: إنه لما كان من الأشهر الحرم التي حرَّم اللهُ فيها القتال، وكان أول…

09/22/2015
82
لا توجد تعليقات
المزيد

الأذى لغة واصطلاحًا: الأذى مصدر قولهم: أذي الشّيء يأذى، وهو مأخوذ من مادَّة (أذ ى) التي تدلُّ على الشيء تتكرَّهه ولا تقرُّ عليه، ومن ذلك: الإيذاء، يقال: آذيتُ فلانًا أوذيه؛ أي: ألحقت به ما يكره. واصطلاحًا: قال الرَّاغب: الأذى ما يصل إلى الحيوان من الضَّرر إمَّا في نفسِه، أو جسمِه، أو تبعاتِه، دنيويًّا كان ذلك أو أخرويًّا. * من معاني كلمة الأذى في القرآن: الأوّل:الأذى بمعنى الحرام: قال تعالى: (وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى) [البقرة:222]؛ أي: حرام. الثّاني:الأذى بمعنى القمل: قال تعالى: (أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ) [البقرة:196]. الثّالث:الأذى بمعنى الشِّدَّة والمحنة: قال تعالى: (إِنْ كانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ…

09/22/2015
78
لا توجد تعليقات
المزيد

لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد: فإنَّ من نعم الله عز وجل على الأمة الإسلامية أن جعل لها أيَّامًا وشهورًا مكفرات لذنوبها، ومطهرات لآثامها، فمنها: شهر رمضان، وشهر الله المحرم، وعشر من ذي الحجة، ويوم عرفة، ويوم عاشوراء. وها نحن اليوم يأتي علينا يوم من أيام الله عز وجل، شرع الله فيه الصيام، ورتَّب على صيامه تكفيرًا لذنوب سنة فائتة، وهو يوم نجى الله فيه موسى من فرعون، وفيه أغرق الله عز وجل فرعون، وأغرق ظلمه معه، وقد كانت اليهود تصومه، فلما علم النبي صلى الله عليه وسلم بصيامهم، أمر بصيامه، وصيام يوم قبله مخالفة لليهود. *…

09/22/2015
79
لا توجد تعليقات
المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فإن التجسُّس على المسلمين وتتبُّع عوراتهم أمر حرامٌ حرَّمه اللهُ تعالى في محكم كتابه، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ) [الحجرات:12]. وفي «الصحيحين»: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ولا تجسَّسوا، ولا تحسسوا..»، وعقاب من فعل ذلك هو: الفضيحةُ في الدنيا، والخزي في الآخرة، فقد روى أبو داود: أن النبي صلى الله عليه…

09/22/2015
126
لا توجد تعليقات
المزيد

الرشوة لغة: هي الاسم من قولهم: رشاه يرشوه رشوًا، إذا أعطاهُ الجُعْلَ، وهي مأخوذة من مادَّة (ر ش و) التي تدلُّ على التّسبُّب للشّيء برفقٍ وملاينةٍ، تقول: ترشَّيتُ الرّجلَ إذا لاينته. وقال الجوهري: يقال: الرِّشوة (بالكسر)، والرُّشوة (بالضّمّ)، وجمعها: رشى ورشا، وارتشى: أخذ الرّشوة، واسترشى في حكمه: طلب الرّشوة عليه، ويقال: ترشّيت الرّجل إذا لاينته، وراشيته إذا ظاهرته. وقال ابن منظور: الرّشو: فعل الرّشوة، والمراشاة: المحاباة، والرَّشوة (بالفتح)، والرِّشوة (بالكسر)، والرُّشوة (بالضّمّ): الجعل. الرشوة اصطلاحًا: قال الفيّومي: الرّشوة: ما يعطيه الشَّخص الحاكمَ وغيره؛ ليحكم له، أو يحمله على ما يريد. وقال الجرجاني: الرّشوة: ما يُعطى لإبطال حقٍّ، أو إحقاقِ باطلٍ….

09/22/2015
82
لا توجد تعليقات
المزيد