التصنيف: مؤتمرات ودراسات‏

عقد في مدينة طرابلس الشام (لبنان) المؤتمر الدولي الأول لترجمة معاني القرآن الكريم بتاريخ 18/ربيع الأول/1437هـ، وبالتعاون بين دار الفتوى في طرابلس الشام، ومعهد بوليغلوت في عمَّان، واتحاد المترجمين العرب، وجامعة الجنان في لبنان. وقد شارك في المؤتمر باحثون من عشرين جامعة عالمية. أهداف المؤتمر أوضح منظمو المؤتمر أن أهداف مؤتمرهم تتمثل في: – بيان آراء الفقهاء المسلمين في حكم ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأجنبية. – وضع الضوابط والمعايير الشرعية لترجمة القرآن الكريم. – تسليط الضوء على أهم المشكلات التي يواجهها مترجم معاني القرآن. – رصد بعض الترجمات الشائعة، ودراسة مضامينها، وتحليلها، ونقدها. – العمل على وضع نظرية…

03/13/2017
102
لا توجد تعليقات
المزيد

بتنظيم من كرسي القرآن الكريم وعلومه بجامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، وبالتعاون مع مركز (تفسير) للدراسات القرآنية، عُقد في الفترة من (6-10/ربيع الآخر/1434هـ الموافق 16-20/فبراير/2013م) مؤتمر دولي لتطوير الدراسات القرآنية. وقد جاء في ديباجة المؤتمر أن الجهود المتتابعة التي بذلتها الأمة في خدمة القرآن الكريم منذ نزوله حتى اليوم، تستدعي دراستها ومراجعتها، ومن ثمَّ البناء عليها، وتطويرها، فجاء هذا المؤتمر ليضع لبنة في هذا الطريق الطويل، يهدف إلى تعزيز التكامل والتعاون بين كافة العاملين في خدمة القرآن وعلومه على أسس علمية. وبيَّن القائمون على المؤتمر أن المراد بتطوير الدراسات القرآنية: تطوير الوسائل والأساليب والمناهج لفهم القرآن، بحيث يكون…

03/13/2017
114
لا توجد تعليقات
المزيد

بتنظيم من الأكاديمية الأوروبية للدراسات القرآنية، وبالاشتراك مع جامعة سالفورد في بريطانيا، والجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان) عقد في مركز التراث البريطاني الإسلامي بمدينة (مانشستر) البريطانية المؤتمر الثالث للدراسات القرآنية وتدبر القرآن بعنوان (الدراسات القرآنية والمسلمون في الغرب) في الفترة (15-17 شوال 1436هـ/31يوليو-2 أغسطس 2015م). أهمية المؤتمر يأتي هذا المؤتمر امتداداً لمؤتمرات سابقة، تبنتها الأكاديمية الأوروبية للدراسات القرآنية، التي عنيت بالتعريف بالقرآن وتدبره، وتدريسه وخدمة أبحاثه، والكشف عن كنوزه للمجتمع المسلم وغير المسلم في الغرب، والتعرف عليه عن قرب؛ ليثبتوا للجميع أن القرآن صالح ومصلح لكل زمان ومكان. المشاركون شارك في هذا المؤتمر عدد من أساتذة الجامعات والباحثين…

03/13/2017
135
لا توجد تعليقات
المزيد

تواترت الأحاديث النبوية الشريفة والمرويات عن الخلفاء الراشدين حرصهم الشديد عن تجنيب الأبرياء ويلات المعارك التي اضطر الإسلام لخوضها في بداية مسيرته، حفاظاً منهم على براءة الإنسان وحرمة دمه ما لم يقاتل المسلمين ويسعى لأذيتهم اختياراً من نفسه، ولعل وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم “‏اغْزُوا بِاسْمِ اللهِ فِي سبِيلِ اللّهِ، قاتِلُوا منْ كفر بِاللهِ، اغْزُوا ولا ‏تغُلُّوا، ‏ولا ‏تغْدِرُوا، ‏‏ولا ‏تمْثُلُوا، ‏ولا تقْتُلُوا ولِيدًا، أوِ امْرأةً، ولا كبِيرًا فانِيًا، ولا مُنْعزِلاً بِصوْمعةٍ” التي وجهها لجيشه الذي كان يتجه لمؤتة لملاقاة الروم في أول مواجهة عسكرية بين الطرفين، والتي تكررت بكلماتها وحروفها في العديد من الغزوات التي خاضها الرسول…

03/09/2017
142
لا توجد تعليقات
المزيد

انّ القاسم المشترك لـدعاة التكفير ـ رغم تناحرهم فيما بينهم ـ هو “الاستئصالية”، فمذهبهم صحيح لا يعرف الخطأ ومذهب مخالفيهم خطأ لا يعرف الصحة، ومن سلك سبيلهم سلك سبيل الإسلام ومن خالف سبيلهم خالف سبيل الإسلام، وإذا كان “التسامح” مع المخالفين في الدين من خصائص هذا الدين .. فهل يُعقل أنْ يقوم الإسلام على “التسامح” مع أتباع الملل الأخرى ويغفل “التسامح” بين مكونات “الجامعة الإسلامية”؟ وهل يُعقل أنْ تصل “النّرجسية الفكرية” بفئة من النّاس فيحتكرون النجاة لأنفسهم ويرمون سواد المسلمين في “قُمامة” الهلكى؟ ولا شك أنّ “الإثارة العلمية” وجه من وجوه تغييب الموضوعية، يلفظها الدين، ويرفضها العقل، ولهذا فإنّ الواجب…

03/09/2017
155
لا توجد تعليقات
المزيد

تستمد داعش ومثيلاتها في عصرنا مددها الفكري والفقهي من كتب التراث الإسلامي القديمة، وتنتزع الآراء والأفكار من سياقاتها دون أي مراعاة لاختلاف الأزمنة والأمكنة، ولعل من أهم المواضيع التي يتلذذ دعاة هذا الفكر بالحديث عنها هي مواضيع الجهاد الذي يبررون به جنونهم ودمويتهم، ويركزون فيما يركزون عليه في باب الجهاد على موضوع جهاد الطلب الذي يبررون به عدوانهم على غير المسلمين، وقد رأينا ما فعل داعش باليزيديين والمسيحيين في سنجار والموصل وغيره من المدن التي وقعت تحت سيطرته، في تجاهل تام لكون أبواب الجهاد تقع تحت مسمى السياسة الشرعية التي يتسع باب الاجتهاد والتعديلات فيها اتساعاً كبيرا بخلاف باب العبادات…

03/09/2017
156
لا توجد تعليقات
المزيد

لاشك ان المصالح هي المحرك الاساسي في السياسة الدولية. فالدول وهي الوحدات الاساسية في العلاقات الدولية تتصرف دائما وابدا اعتمادا على مصالحها. ومصالح الدول لها شكلان: فهناك المصالح المتعارضة بين الدول، بمعنى ان تحقيق مصلحة للدولة لا يتأتى الا على حساب مصالح دول اخرى. ولعل تاريخ العلاقات الدولية ملئ بالامثلة التي تمثل تصادما بين المصالح السياسية والاقتصادية والمذهبية للدول المختلفة. وهناك المصالح المشتركة للدول كمصلحة دولتين تقعان على نهر معين في تسهيل الملاحة فيه او القيام بمشاريع اقتصادية مشتركة بين دولتين او اكثر تقع في اقليم واحد، او حتى تحقيق التنمية الاقتصادية في بلد واحد مما يعود بالنفع ليس فقط…

03/06/2017
278
لا توجد تعليقات
المزيد

عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، وجَّه جورج بوش تصريحاتٍ مُباشرة للمسلمين قائلاً: “نحترمُ دينَكم، فهو دينٌ جيد ويدعو للسلام. أمّا الإرهابيون فهُم خائنون لدينهم، ويحاولون، في الواقع، خطف الدين الإسلامي نفسه”. ومؤخراً، استضاف الإعلامي الأميركي مات لوير الرئيسَ السابق جورج بوش الابن في برنامجه التلفزيوني “Today”، ليُذَكِّره بكلماته. ورد عليه بوش قائلاً: “أدركتُ من الوهلة الأولى أنَّ ذلك كان صراعاً أيديولوجياً، وأن هؤلاء الناس الذين يقتلون الأبرياء لا ينتمون لأي دين”. وفقاً لتقرير لموقع الديلي بيست الأميركي فإن هذه الكلمات تُلَخِّص سؤالاً مُهماً ولكنَّه مُثيرٌ للجدل: هل الأشخاص الذين يرتكبون جرائم العنف باسم دينٍ مُعيِّن ينتمون بالفعل لهذا…

03/06/2017
104
لا توجد تعليقات
المزيد

اختتمت أعمال المؤتمر الدولي لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدراسات الإسلامية الجامعية في دول العالم الإسلامي (تحديات وآفاق) يوم الاثنين 19 مايو 2014م، والذي عُقد في رحاب جامعة قطر بقاعة ابن خلدون، ونظمته كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر. وقد افتتح المؤتمر بكلمة لرئيس جامعة قطر الأستاذة الدكتورة شيخه بنت عبدالله المسند تلاها كلمة عميد كلية الشريعة الأستاذ الدكتور عبدالحكيم بن يوسف الخليفي وبمشاركة عدد من المفكرين والباحثين الإسلاميين من أكثر من 10 دول عربية وأجنبية. وناقش المؤتمر، الذي عقد على مدار يومين، 17 بحثاً تركزت حول عدد من القضايا الهامة والملحة في مجال الدراسات الإسلامية كالاعتماد الأكاديمي والبحث العلمي…

03/05/2017
141
لا توجد تعليقات
المزيد

تذكر كتب التاريخ أن الملك الفرنسي لويس التاسع الذي قاد إحدى الحملات الصليبية التي باءت بالفشل لمّا أسر في مصر، أخذ يفكر في هذه الحملات فتوصل إلى أن المواجهة الحربية مع المسلمين لا تجدي لأن المسلمين سرعان ما يعودون إلى الوحدة والقوة مهما بلغ ضعفهم، ولذلك فعلى الدول الأوروبية أن تسعى لمحاربة المسلمين في عقيدتهم وثقافتهم . ولم تستمع أوروبا إلى النصح تماماً فعادت إلى المواجهة الحربية حيث احتلت الجيوش الأوروبية معظم أجزاء العالم الإسلامي، ولكنها مع هذا الاحتلال لم تنس نصيحة الملك الفرنسي فنشطت الجامعات والمعاهد الغربية ومراكز البحوث في دراسة العالم الإسلامي عقيدة، وشريعة، وتاريخاً، ولغة وآداباً، واقتصاداً…

03/02/2017
168
لا توجد تعليقات
المزيد